قالت مصادر إعلامية مساء إن جبهة النصرة داهمت مستودع أسلحة تابع لحركة نور الدين الزنكي إحدى الفصائل التي كانت منضوية تحت مظلة النصرة بمسماها الجديد (هيئة تحرير الشام)، قبيل انشقاقه عنها إثر المعارك الأخيرة بين الجبهة و أحرار الشام في إدلب و ريفها وريف حلب الغربي. و نقلت المكتب الإعلامي لحركة نور الدين الزنكي قوله: “إن جبهة النصرة داهمت مستودع صواريخ التاو التابع للحركة و استولت على محتوياته” في ريف حلب الغربي. يذكر أن حركة الزنكي أعلنت بتاريخ 25 تموز/يوليو الماضي، تأييدها لمشروع جبهة النصرة الداعي لإنشاء (إدارة مدنية) تشرف عليها الجبهة في كافة المناطق التي سيطرت عليها بعد قضائها على حركة أحرار الشام وعدة فصائل معارضة أخرى بذريعة (العمالة للغرب).

الرد على التعليق