نشر ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قالوا إنها التقطت اليوم السبت 12 آب/أغسطس في مركز أمنيات “باسماني” في ولاية إزمير غربي تركيا، و هو المركز الذي يتم تحويل المهاجرين غير الشرعيين الذي يتم القبض عليهم لدى محاولتهم الوصول إلى الاروبا بحراً. و تظهر الصورة التي نشرها ناشطو مجموعة “neoIRT” إعلاناً مطبوعاً على ورقة من القطع المتوسط مكتوب عليها باللغتين التركية و العربية ما نصه: “استخدام المواطنين السوريين من يناهز عمره 18-48 في فصائل قوات الجيش (الارهابی) الحر في منطقة الباب مقابل راتب شهري المراجعة شعبة الاجانب في كمر”!!. و تخضع مناطق ريف حلب الشمالي الشرقي و الشرقي و التي تضم مدن و بلدات منها “اعزاز و جرابلس و مارع و الباب” لسيطرة الفصائل الارهابیة المدعومة من تركيا و التي شاركت في عملية ما یسمی ب“درع الفرات”، و تجري اشتباكات متقطعة بين قوات المعارضة و قوات سورية الديمقراطية في ريف حلب الشمالي تتركز في محيط مدينة تل رفعت و بلدة منغ. و بالإضافة إلى إشرافها على تدريب ارهابیي الجيش الحر في تلك المنطقة.

الرد على التعليق