توصلت كل من “حركة نور الدين زنكي” و”هيئة تحرير الشام” (جبهه النصرة سابقا – فرع تنظیم القاعدة) لاتفاق يقضي بحل الخلاف الحاصل بينهما في ريف حلب الغربي. و اتفق الطرفان في بيان مكتوب بخط اليد نُشر على حسابات مقربة من “حركة نور الدين الزنكي” على إحالة جميع المشاكل العالقة بينهما إلى لجنة “شرعية” متفق عليها، إضافة إلى إزالة المظاهر المسلحة، وذلك على خلفية التوتر الذي حصل بينهما ليلة أمس في ريف حلب الغربي. و كانت “هيئة تحرير الشام” داهمت عدة مقرات لـ “حركة نور الدين زنكي” في منطقة جمعية الرحال وخان العسل في ريف حلب الغربي، إضافةً لاعتقال “الهيئة” عدد من المسؤولين و #المسلّحين التابعين لـ”الزنكي” في المنطقة.

الرد على التعليق