صفحات إخبارية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي يكشفون عن مجزرتين ارتكبهما التحالف الدولي بقيادة واشنطن خلال الساعات الماضية، الأولى أسفرت عن ارتقاء 41 شهيداً استهدفت مسجداً في قرية الجزاع بريف الحسكة الجنوبي الشرقي. والثانية في الرقة بحارة البدو راح ضحيتها أكثر من 40 مدنياً.

تحدثت صفحات إخبارية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عن ارتكاب التحالف الدولي بقيادة واشنطن مجزرتين خلال الساعات الماضية في محافظتي الحسكة والرقة شمال شرق سوريا.

وقال نشطاء على تويتر إنّ غارات للتحالف أسفرت عن سقوط 41 شهيداً على قرية الجزاع بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، حيث استهدفت طائرات التحالف بغارات جوية مسجدَ القرية أثناء صلاة العصر أمس السبت ما أدّى إلى وقوع عشرات الإصابات أيضاً.

وأشارت صفحات إخبارية على موقع فيسبوك إلى أن القرية التي استهدفتها طائرات التحالف الدولي لا يسيطر عليها أي فصيل عسكري، حيث تقع ضمن دائرة خط التماس بين تنظيم داعش وقوات سوريا الديمقراطية.

الرد على التعليق