قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إنَّ التنسيق بين بلاده وروسيا وتركيا، يمكن أن يُحدث فارقاً في طريق الحل السياسي في سوريا.
وأضاف ظريف للصحفيين حال وصوله إلى مدينة سوتشي الروسية، اليوم الأربعاء، إنّ “هناك تعاوناً جيداً بين إيران وروسيا في سوريا، خاصةً فيما يتعلق بإيصال المساعدات”، موضحاً أنّه يمكن أن يُـحدث التعاون بين طهران وموسكو وأنقرة فارقاً في طريق الحل السياسي بسوريا.
وأكد ظريف، أنّه سيبحث اليوم خلال زيارته لسوتشي آخر التطورات في المنطقة، والعلاقات الثنائية بين طهران وموسكو.

 

الرد على التعليق