انتقد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي في الشؤون الدولية “حسين أمير عبداللهيان” التعامل السعودي مع قضية “فاجعة منى”؛ مشيراً إلى أن التعاطي السعودي مع هذه الفاجعة لا يزال تعاطيًا غير مسؤول. و في تصريح صحفي، قال أمير عبد اللهيان أنه ينبغي على المسؤولين السعوديين أن يقدموا اجوبة واضحة حول قضية منى وأن تتشكل لجنة تقصي الحقائق للكشف عن سبب وقوع هذه الحادثة. و نوّه المساعد الخاص لرئيس البرلمان الايراني إلى أنه لا يجب منح السعودية الفرصة لكي تتهرب من مسؤولية وفات ما يزيد عن 8500 حاج من مختلف الدول بينهم 464 حاج إيراني. و تابع قائلاً إن الجمهورية الإسلامية الايرانية تتابع هذه القضية بكل جدية، لكنها تواجه نوعا من اللامسؤولية من الجانب السعودي.

الرد على التعليق