رحَّل التحالف الدولي قياديًّا في تنظيم “الدولة”، إثر عملية إنزال جوي في معبر الطوب المائي قرب بلدة البوليل شرقي دير الزور، بحسب ما ذكرت ميليشيات “سوريا الديمقراطية” (قسد).

وقال “المجلس العسكري في دير الزور” التابع لميليشيا “قسد”، اليوم الأربعاء، عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”: إن “العملية ساهمت في ترحيل المسؤول المالي للتنظيم في حقل التيم النفطي، وهو (مغربي الجنسية)، مع عائلته المكونة من ثلاثة أفراد، وبحوزته مبالغ مالية ضخمة”.

وأضاف المجلس: أن “المعلومات الأولية تفيد بأن العملية جرت بين (عملاء) في صفوف تنظيم (الدولة) يعملون لصالح جهات دولية، ساهموا في تهريب القيادي”، على حد وصفه.

ولفت المجلس التابع لميليشيا “قسد”، إلى أن “القيادي في التنظيم ترك ورقة في مكتبه محتواها يسخر من قيادات تنظيم (الدولة) ويستهزئ بعناصره بالقول: لو داعش نفع نفسه لكان نفعكم”.

ولم يُحدِّد “مجلس دير الزور العسكري”، اسم القيادي الذي رحَّله التحالف الدولي بعد عملية الانزال، ولا المكان الذي توجَّه إليه، مكتفيًا فقط بذكر هذه التفاصيل.

المشاركة

الرد على التعليق