كشفت مصادر سياسية يمنية ، عن مشاركة كيان الاحتلال الاسرائيلي ، في إدارة مضيق باب المندب وجزيرة سقطرى وجزر يمنية أخرى يسيطر عليها التحالف السعودي. و أكدت المصادر ان ضباط عسكريون و استخبارات قدموا من ” اسرائيل ” الى جزيرة سقطرى ، ومواقع أخرى في الأراضي اليمنية المحتلة للمشاركة في إدارة باب المندب وجزر يمنية أخرى ، وأن حكومة “الرئيس ” هادي على علم بتواجد الاسرائيليون في الأراضي اليمنية. و كشفت المصادر عن وجود غرفة عمليات متكاملة لضباط اسرائيليون وأخرين من الامارات والسعودية في جزيرة سقطرى ، وبإشراف جنرالات من الجيش الأمريكي . و أضافت المصادر أن الاسرائيليون يشاركون في بناء قاعدة عسكرية في جزيرة ميون الواقعة في البحر الأحمر بدعم من الإمارات ، كما يشارك الطيران الحربي الاسرائيلي في شن غارات جوية على جبهات الساحل الغربي لليمن .

الرد على التعليق