اعلنت وكالة «آسوشیتد پرس» ، ان السعودية لاتسمح للرئيس اليمني المستقيل الهارب «عبد ربه منصور هادي » أن يخرج من الرياض ويعود الى البلد. وحسب هذا التقرير ، وقالت مصادر يمنية لوكالة اسوشيتد برس بالاضافة الى هادي السعودية لاتسمح لاي من اعضاء الحكومة المستقيلة بالخروج من الرياض . هذا العمل يدل على ان السعودية تريد كسب رضا الامارات التي تقود التحالف العربي في عدن ولديها اختلاف شديد مع هادي . حيث ادعت السعودية انها تحتجز هادي للحفاظ على سلامته من الاغتيال ! منذ عدة اشهر قال توكل كرمان الناشط اليمني الحائز على جائزة نوبل للسلام التحالف السعودي منع هادي من الخروج من السعودية ووضع تحت الاقامة الجبرية . منذ شهرين تقارير الاعلام تحدثت ان الامارات التي تشكل عضو التحالف بزعامة شكلية من السعودية تمانع عودة هادي الى عدن . أثارت التوترات الناشئة في جنوب اليمن الكثير من التكهنات حول محاولة الامارات لتحويل جنوب اليمن إلى منطقة محتلة من قبل أبوظبي. وتجدر الاشارة الى ان السلطات السعودية قبل ثلاثة ايام استدعت رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الى فندق في الرياض اجبرته على الاستقالة من منصبه. إن قناة العربية السعودية نقلت تصريحات سخيفة بأن الحريري ليس على استعداد لمغادرة الرياض بسبب الخوف من الاغتيال!

 

الرد على التعليق