اكد الرئيس الفرنسي خلال اجتماعه مع نيجيرفان بارزاني المدير التنفيذى لمقاطعة كردستان العراق ان السيطرة الكاملة على المعابر الحدودية مع الدول المجاورة يجب ان تكون بيد للحكومة المركزية. ووفقا للتقرير ، وقال ممثل حكومة كردستان العراق في فرنسا علي دوله مري ان الرئيس الفرنسي قال فى عدة نقاط هامة منها “شرعية مراقبة الحدود من جانب الحكومة الفيدرالية العراقية ونزع سلاح الميليشيات وخاصة قوات الحشد الشعبي واحترام الاقاليم وخاصة كردستان وقال في محادثاته مع نيجيرفان بارزاني انه يجب تنفيذ كامل للمادة 140 من الدستور العراقي وبدء المحادثات بين اربيل وبغداد وخلق توازن في الموازنة العراقية ومساهمة شمال العراق في هذه الميزانية “. واضاف الطرف الكردي خلال اللقاء مع الرئيس الفرنسى بوضوح ان كردستان العراق مع الالتزام بدستور العراق يحترم ايضا قرارات المحكمة الفيدرالية العليا فى العراق. وقال ممثل إقليم كردستان العراق في فرنسا، فيما يتعلق ببداية المحادثات بين أربيل وبغداد، إن الرئيس الفرنسي وعد بدعوة رئيس الوزراء العراقي لبدء المحادثات على أمل أن يتم وضع آلية لبدء المحادثات. وكان رئيس رئيس وزراء اقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني قد زار تركيا الاسبوع الماضي على رأس وفد ومن هناك اتجه الى فرنسا واجتمع مع الرئيس الفرنسي في قصر الاليزيه.

الرد على التعليق