قالت تنسيقيات المسلّحين إنّ “#هيئة_تحرير_الشام” هددّت السائقين بريف حلب الغربي وفرضت غرامة عليهم لدى دخولهم مناطق سيطرة “حركةنورالدين الزنكي” في المنطقة. و أشارت التنسيقيات إلى أنَّ مسلحي “الهيئة” أوقفوا أحد سائقي صهاريج المحروقات على حاجز لهم، وقاموا بضربه وإهانته، وأجبروه على دفع ضريبة مالية قدرها 3 دولار للبرميل، والتعهد لهم بعدم المرور من معبر “الشيخ عقيل” بريف حلب الغربي التابع لـ”حركة نور الدين الزنكي”. فيما قال ناشطون تابعون للمجموعات المسلّحة إنّ “هيئة تحرير الشام” وبعد الخلافات مع “حركة نور الدين الزنكي” تحاول التضييق اقتصادياً على “الحركة” للقضاء عليها في المنطقة

الرد على التعليق