أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أهمية إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية وإعادة الأمن والاستقرار إليها.
وقال ماكرون في كلمة له خلال زيارته لقوات بلاده في قاعدة العديد العسكرية بالدوحة، “سنسعى لدعم وإحلال الاستقرار في سورية بجهود المجتمع الدولي، عبر إيجاد حل سياسي للأزمة يشمل جميع الأطراف.. فنحن نريد أن نبني السلام وندعم الاستقرار”.

الرد على التعليق