الأمن الروسي يفكك خلية خططت لأعمال إرهابية في فترة رأس السنة

فككت هيئة الأمن الفدرالية الروسية في منطقة موسكو، أمس الاثنين، خلية ضمت منحدرين من آسيا الوسطى، خططت لتنفيذ عمليات إرهابية في فترة أعياد رأس السنة وحملة الانتخابات الرئاسية الروسية.
وقال مدير جهاز الأمن الفدرالي الروسي، ألكسندر بورتنيكوف، خلال اجتماع لجنة مكافحة الإرهاب، اليوم الثلاثاء، 12 ديسمبر/كانون الأول: ” يوم أمس في منطقة موسكو، ونتيجة لعملية خاصة من قبل جهاز الأمن الفدرالي الروسي، تم إحباط نشاط مجموعة من دول آسيا الوسطي، كانت تخطط للقيام بعمليات إرهابية وكذلك بمشاركة انتحاريين، خلال عطلة رأس السنة الجديدة وخلال حملة انتخاب رئيس روسيا الاتحادية، وتم العثور على أجهزة متفجرة ذاتية الصنع، وأسلحة نارية وذخائر، وتم تدمير مختبرا لتصنيع مواد إرهابية”.
وأضاف بورتنيكوف، جهاز الأمن الفيدرالي الروسي إحباط 18 عملية ارهابية ضخمة في روسيا خلال عام 2017، مؤكداً القضاء على 78 إرهابيا والقبض على 1018 آخرين.
وقال إن الجهاز كشف أيضاً خلال عام 2017 نشاط 56 خلية إرهابية، مؤكداً أن عودة المسلحين إلى روسيا بعد تحرير سوريا من الإرهابيين يمثل خطراً حقيقياً.
وأوضح أنه، خلال عام 2017، تم منع أكثر من 80 شخصا من المغادرة كانوا يخططون للانضمام والقتال إلى جانب الإرهابيين، مؤكداً أيضا أن موسكو منعت أكثر من 17.5 ألف أجنبي يشتبه بتورطهم بالإرهاب.

نظر و پیشنهاد بگذارید

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *