عودة القاذفات الاستراتيجية وكتيبة الشرطة العسكرية من سوريا

صرّح الناطق باسم الكرملين أن “روسيا ستستخدم ضربات موجهة ضد الإرهابيين في سوريا عند الحاجة”، وأضاف أن “موسكو مستمرة بدعم السلطة الشرعية في سوريا وستسهم بالتوصل إلى تسوية سياسية”. و أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان عن بدء عودة القاذفات الاستراتيجية “تو-22″ إلى قواعدها الدائمة قادمة من جنوبي روسيا، حيث نشرت هناك لتسهيل إغارتها على مواقع الإرهابيين في سوريا. و جاء في بيان الوزارة أن”كتيبة الشرطة العسكرية التابعة للإدارة العسكرية الجنوبية، التي كانت تنفذ المهام في الجمهورية العربية السورية وصلت على متن طائرتي نقل عسكريتين إلى مطار محج قلعة”. و ذكرت وزارة الدفاع أن “القاذفات تقلع تباعاً من مطاراتها المؤقتة جنوبي البلاد في جمهورية أوسيتيا الشمالية قاصدة قواعدها الدائمة في باقي المناطق الروسية”، دون أن تشير إلى عدد هذه الطائرات. و الجدير بالذكر أن عناصر الكتيبة عملوا على رصد نظام وقف الأعمال العدائية في مناطق خفض التوتر وتوفير سلامة المدنيين والمساعدة في الحملات الإنسانية ومرافقة القوافل الإنسانية. و كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد التقى نظيره السوري بشار الأسد في قاعدة حميميم، التي وصلها في زيارة مفاجئة غير معلنة، وبرفقته وزير الدفاع سيرغي شويغو ورئيس المجموعة العسكرية الروسية في سوريا سيرغي سوروفيكين. و كان بوتين قد أمر بسحب جزء كبير من القوات الروسية من سوريا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *