کتائب القسام: عائلة الضابط الصهيوني “هدار جولدن تتاجر بمعاناة ابنها

اتهمت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عائلة الضابط الصهيوني “هدار جولدن” بأنّها تتاجر بمعاناة ابنها المفقود. جاء ذلك في رسالة مصورة بثتها الكتائب عبر موقعها الرسمي، ظهر الخميس تحدثت فيها أنّ عائلة الجندي الإسرائيلي هدار جولدن تتاجر بمعاناة ابنها. و افتتح القسام الرسالة المصورة بمقطع لوالدة “هدار” وهي تتحدث في مقر الأمم المتحدة وتقول: “ابني لم يكن ضحية الحرب، إنّما كان ضحية التهدئة الإنسانية التي رعتها الأمم المتحدة”. و جاء في رسالة القسام، أنّه خلال الحرب التي شنها الكيان الصهيوني على قطاع غزة عام 2014، تم التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار برعاية الأمم المتحدة يبدأ الساعة الثامنة من يوم الجمعة الموافق 1/8/2014. و في فيديو توضيحي، أكّد القسام أنّ قوة راجلة من لواء “جفعاتي” الصهيوني تسللت إلى داخل قطاع غزة بعمق 2 كيلو متر في تمام الساعة الثالثة فجراً. و أوضح، أنّه في تمام الساعة 7:20 تقدم الضابط “هدار جولدن” ضمن تشكيل عسكري في محاولة لأسر بعض المقاومين، فوقعوا في كمين في تمام 7:30 صباحاً أدى إلى مقتل “بنياه” و”لئيل” وفقدان هدار، ووضع صورة للضابط “هدار” عليها علامة استفهام. و أفادت رسالة القسام، أنّه في تمام الساعة 9:30 بدأ العدوان الإجرامي على مدينة رفح، يذكّر أنّ ذاك اليوم شهد استشهاد أكثر من 140 فلسطينيا، وتدمير مئات المنازل، وتشريد الآلاف من السكان. و اختتم القسام رسالته بتعليق: “عندما نتحدث عن عائلات تتاجر بمعاناة أبنائها، تكون سمحا مثال واضح على ذلك”. و كانت كتائب القسام نشرت عبر صفحتها على “تويتر” باللغة العبرية، قبل أيام رسالة لوالدة الضابط “هدار جولدن” قالت فيها: ” إذا كنتِ تريدين رؤية ابنك عليك أن تطلبي ذلك من حكومتك لأنها تخفي الحقيقة وتعرف الحل”. و أكد حساب القسام الناطق باللغة العبرية، أن حكومة الاحتلال تكذب في ادعاءاتها حول الجنود “الإسرائيليين” الأسرى في قطاع غزة. و كان تسور شقيق المفقود “هدار” قد ألقى في وقت سابق، كلمة أمام المؤتمر السنوي للمسيحيين المؤيدين لـ”إسرائيل”، مطالباً الولايات المتحدة الأمريكية بربط قضية إعادة إعمار قطاع غزة بالإفراج عن شقيقه. و قال غولدن: “لقد جئتُ إلى هنا من أجل استرجاع جثة شقيقي هدار فساعدوني لاسترجاعها”. و كان القسام قد عرض في وقتٍ سابق، صور أربعة جنود “إسرائيليين” وهم: “شاؤول آرون” و”هادار جولدن” و”أباراهام منغستو” و”هاشم بدوي السيد”، رافضاً الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *