ضباط أمريكان وإنجليز يتجولون بملابس بي كا كا الإرهابية

كشفت ثلاثة جنديات هربن من صفوف تنظيم ي ب ج الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية ،سلمن أنفهسن إلى قوات الأمن التركية المتواجدة في كليس، عن تعاون الولايات المتحدة وبريطانيا مع منظمة بي كا كا الإرهابية. حيث قالت ك.ي “أن الجنود الأمريكيين والبريطانيين لديهم مخيمات في مدينة جذره، وأنهم يرتدون عادة ملابس قوات ي ب ج، حتى أنهم كثيرًا ما يحضرون طابور العرض العسكري الذي يقيمه التنظيم الإرهابي. أعضاء التنظيم الإرهابي الهاربات والذين عبروا إلى الحدود التركية من منطقة عزيز السورية، تم إحتجازهم بتهمة “إنشاء وإدارة منظمة إرهابية والانضمام إليها” سلمن أنفسهن للاستفادة من أحكام التوبة. حيث تضمنت إفاداتهن العلاقة التي تجمع تنظيم ب ي د/بي كا كا الإرهابية مع بعض الدول الأخرى، وقلن أنهن إنضممن للتنظيم الإرهابي بناء على توصيات من بعض الأصدقاء والمحيطين من حولهم. و قالت ك. ي و التي سبق وأن عملت في ما يسمى منطقة” حدود جذرة” التابعة للحسكة السورية، أنه و”بينما كانا في جذرة كان هناك جنود أمريكيين وبريطانيين، وهم يرتدون ملابس ي ب ج و ب.ک.ک مثل قواتنا، وحتى أنه كان معظم الكتائب تجري طابورها العسكري بحضورجنديان أو ثلاثة أجانب”. و أضافت ” أيضا، هناك الطابور العسكري الخاص بجيش تحرير العمال والفلاحين التركي والمعروف إختصارا بـ “تيكو” والمجموعات اليسارية الأخرى، وهؤلاء مستقلين بتعليمهم وطريقة حياتهم، لكنهم كانوا يتحركون معنا خلال الحرب “.كما جاء على لسانها.

خطة “عملية الخندق لزعزعة تركيا:

كما اعترفت في إفاداتها أن منظمة بي كا كا الإرهابية أعدت خطة سمتها “عملية الخندق” وجهتها إلى تركيا. وأن التنظيم ي ب س في تركيا لديه خلايا سرية في المدن الكبرى مثل إسطنبول، أنقرة و إزمير، وأن لديهم مخازن أسلحة و ذخيرة عسكرية، يستعدون لمباغته تركيا بحرب جديدة، متأملين نتائج محددة منها، وتم حشد عدد كبير ومختلف عن سابقاتها، بهدف تحويل تركيا إلى نفس مصير سوريا وإعلان دولتهم المزعومة. وأن الاستعدادات الجديدة لهذا الامر قد بدأت بالفعل. و أضافت أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تبخل عليهم بكل أنواع الدعم اللوجستي و العسكري و المعنوي.

الاعتراف بتكوين جيش:

واعترف القادة الميدايين لتنظيم س ي ج التابع لتنظيم ب ي د الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية إتجاههم لإعلان تكوين جيشهم الخاص بهم. و طبقا لصحيفة التايمز البريطانية، قال عبد القادر الفضيلي احد قادة التنظيم الإرهابي “اننا نشكل جيشنا للرد على التهديدات” فيما يتعلق بوضع المدن التى يحتلونها بدعم امريكى. وقال أن القوات الجیش العربی السوری یرغبون في إستعادة جميع المناطق الخاضعة تحت سيطرتهم.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *