محرقة جديدة تتعرض لها النصرة في عطشان بريف حماة , والقتلى بالعشرات

اكد مصدر ميداني سقوط العشرات من مسلحي النصرة بين قتيل وجرح وبذلك بعد هجومهم الفاشل على محور بلدة عطشان بريف حماة الشمالي. و قال المصدر إن وحدات الجيش السوري وبقيادة العميد سهيل الحسن قد وجهت مساء اليوم باقة نارية غير مسبوقة على تجمعات النصرة وحلفائها وذلك خلال هجومهم على محور عطشان مساء اليوم الجمعة . و اضاف المصدر بأن عشرات الجثث المتفحمة لا تزال في ارض البلدة , مؤكدا احباط الهجوم بالكامل. و كان مسلحوا هيئة تحرير الشام بالاشتراك مع مسلحين الحزب التركستاني وبقية الفصائل المرتبطة بهم قد شنوا اليوم الجمعة هجوما جديدا على مواقع الجيش في محاور عطشان بريف حماة الشمالي و الربيعة في ريف ادلب الجنوبي , مستخدمين العربات المفخخة بالهجوم . و تمكن الجيش السوري من احباط الهجوم بالكامل , والحاق الهزيمة الثانية بالمسلحين خلال 48 ساعة. و يذكر ان الجيش السوري كان قد اوقع مسلحي احرار الشام يوم امس بكمين في بلدة عطشان ذاتها , ادى لسقوط أكثر من 50 بين قتيل و جريح , ما استعدى دخول النصرة عوضا عنهم اليوم , فسقطوا ايضا قتلى وجرحى.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *