الجيش السوري يضع المسلحين بين فكي كماشته بارياف حلب وادلب وحماة

أصبح الجيش السوري وحلفاؤه المتقدمين من ريف حلب الجنوبي الشرقي على بعد أقل من 6 كلم من قوات الجيش الأخرى المتمركزة قرب مطار أبو الضهور في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.
وذلك بعد ان سيطر الجيش على 39 قرية وبلدة بريف حلب الجنوبي الشرقي بعد اشتباكات مع “هيئة تحرير الشام”، بحسب ما أكد المرصد_السوري_المعارض”.
وأشار “المرصد المعارض”، إلى أن قوات الجيش السوري وحلفائه ستطبق الحصار على أكثر من 35 قرية وبلدة في أرياف حماه و  حلب و إدلب، عند التقائها ببعضها قرب مطار أبو الظهور العسكري.
كما أقر “المرصد المعارض” بسيطرة الجيش السوري وحلفائه على نحو 160 بلدة وقرية في ريف حلب الجنوبي الشرقي، وريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي، خلال الـ 20 يوماً الماضي، بعد اشتباكات مع “هيئة تحرير الشام” والفصائل المرتبطة بها.
وسيتم محاصرة المسلحين في جيب مساحته 1200 كم مربع، يمتد من جنوب شرق خناصر في ريف حلب إلى غرب سنجار في ريف إدلب وصولا لشمال السعن بريف حماه، عند التقاء قوات الجيش ببعضها، قرب مطار أبو الظهور.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *