الجيش التركي يؤسس نقطة مراقبة خامسة في إدلب السورية

أسس الجيش التركي خامس نقطة مراقبة له في محافظة إدلب السورية اليوم الجمعة في إطار مراقبة منطقة وقف التصعيد هناك، حسبما أفادت الأركان العامة التركية. وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أعرب في يناير/كانون الثاني، عن أمل موسكو في إتمام عملية انتشار نقاط المراقبة التركية حول منطقة وقف التصعيد في إدلب شمال سوريا، في أسرع وقت ممكن. يذكر أن هيئة أركان الجيش التركي قالت ويوم الاثنين الماضي إن العسكريين الأتراك شرعوا في نشر نقطة المراقبة الرابعة في إدلب. و أشارت الأركان في بيان تلقت وكالة “نوفوستي” الروسية نسخة منها إلى أن العسكريين باشروا العمل بتأسيس نقطة المراقبة الخامسة في منطقة تل طوقان في إدلب، وذلك في إطار الاتفاق التي تم التوصل إليه في أستانا حول وقف التصعيد وضمان إيصال المساعدات الإنسانية وتهيئة الظروف لإقامة الهدنة وعودة النازحين. و تم تأسيس أربعة مناطق لوقف التصعيد في سوريا، إحداها في إدلب (وتشمل جزءا من محافظة حماة)، والثانية شمال مدينة حمص، والثالثة في غوطة دمشق الشرقية والرابعة في محافظة درعا على الحدود مع والأردن. و تم التوصل إلى اتفاقية حول مناطق وقف التصعيد خلال محادثات أجرتها روسيا وتركيا وإيران، بصفتها دولا ضامنة للهدنة في سوريا، في عاصمة كازاخستان أستانا. و بموجب الاتفاقية، من المنتظر أن يشكل الجيش التركي 12 نقطة مراقبة تدريجيا تمتد من شمالي إدلب إلى جنوبها.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *