أربيل تعتذر عن واقعة ضرب العراقيين من البصرة

قدمت السلطات في محافظة أربيل داخل إقليم كردستان العراق، اعتذار رسميا، عن حادثة الاعتداء التي طالت عراقيين عربيين من محافظة البصرة الأسبوع الماضي. وجاء الاعتذار على لسان محافظ أربيل نوزاد هادي مولود، عبر كتاب رسمي وجهه إلى نظيره في البصرة أسعد العيداني، معربا عن أسفه لوقوع الحادثة، ومتعهدا بمحاسبة المتورطين فيها، داعيا إلى بذل قصارى الجهود لاحتواء الحادث. من جهته، قدم وزير داخلية الإقليم كريم سنجاري، اعتذارا إلى وزير الداخلية في الحكومة الاتحادية قاسم الأعرجي، معتبرا ما جرى “تصرفا فرديا”، أثار استهجان الجميع. وأكد الأعرجي على ضرورة اتخاذ الاجراءات القانونية إزاء الواقعة، وأن “هذه التصرفات لن تؤثر على علاقات الأخوة والتعايش السلمي في الوطن الواحد”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *