قانون جديد يحرم على أعضاء الجمعيات السياسية من المشاركة في البرلمان البحریني

وافق مجلس النواب البحریني الثلاثاء (20 فبراير 2018) على قانون يحرم على أعضاء الجمعيات السياسية المنحلة من الترشح للانتخابات المقبلة نهاية العام الجاري. و قد حلت السلطة الحاکمة كلا من جمعية الوفاق الوطني الإسلامية، وجمعية وعد الديمقراطية، وجمعية العمل الإسلامي، في سياق حربها على قوى المعارضة، وقد اتبعت السلطة سياسة التدرج في سحق قوى المعارضة منذ فبراير 2011، حيث بدأت باعتقال رموز قوى الممانعة، وحلت المجلس العلمائي واعتقلت بعض وجوه المعارضة الرسمية كالشيخ علي سلمان وإبراهيم شريف، وحلت جمعياتهما، ووصلت إلى أكبر رمز ديني وهو الشيخ عيسى قاسم إذ لفقت له عدد من التهم، التي على إثرها نُزعت جنسيته وحوصر بإقامة جبرية. وتعتقد القوى الثورية أن الاجراءات الخليفية ضد أطراف المعارضة المختلفة تؤكد على عدم صلاحية النظام، ويتوقع مراقبون أن يثير هذا القانون الذي مرره البرلمان الخليفي، الحديث عن استحالة التصالح مع الخليفيين.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *