أمنستي: صفقة “تايفون” للسعودية تصب الزيت على النار

اعتبرت منظمة العفو الدولية (أمنستي) أن صفقة طائرات “تايفون” البريطانية السعودية تصب الزيت على نار أزمة اليمن. وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وقع أمس الجمعة -في ختام زيارته لبريطانيا- مذكرة تفاهم لشراء مقاتلات بريطانية من طراز تايفون بقيمة عشرة مليارات جنيه إسترليني (نحو 14 مليار دولار). و بموجب المذكرة التي وقعها من الجانب البريطاني وزير الدفاع غافن وليامسون بمقر وزارة الدفاع في لندن، تلتزم بريطانيا بتزويد السعودية بـ48 طائرة تايفون متعددة المهام من إنتاج شركة “بي أي إي سيستمز”، وهي صفقة يتباحث بشأنها الجانبان منذ سنوات. و قالت منظمة العفو الدولية إن بيع المقاتلات البريطانية لنظام يقود تحالفا عسكريا يستهدف المنازل والمستشفيات والمدارس في اليمن، يصب مزيدا من الوقود على نار الأزمة الإنسانية في اليمن. و في السياق نفسه، استنكر “التحالف ضد بيع السلاح” الصفقة، وقال إنها تمثل تجاهلا من حكومة تيريزا ماي للدعوات والنداءات المطالبة بتعليق بيع السلاح إلى السعودية حتى تتوقف الحرب في اليمن. وقد طالب حزب العمال المعارض في بريطانيا ومنظمات غير حكومية عديدة رئيسة الوزراء تيريزا ماي بتعليق تصدير الأسلحة للرياض حتى تتوقف الحرب التي تقودها في اليمن، كما انتقدت هذه الجهات استقبال ماي لابن سلمان.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *