إسرائيل تدرس الانسحاب من الترشح للحصول على عضوية غير دائمة في مجلس الأمن الدولي

أفادت تقارير صحفية وإعلامية بأن السلطات الإسرائيلية تدرس حاليا الانسحاب من الترشح للحصول على عضوية غير دائمة في مجلس الأمن الدولي. ونقلت “قناة i24 ” الإسرائيلية عن مصادر في الخارجية الإسرائيلية [لم تسمها] قولها إنه “من المتوقع أن تتخلى إسرائيل عن محاولتها الحصول على مقعد غير دائم في مجلس الأمن الدولي، بعد أن فقدت الأمل بتحقيق ذلك هذا العام”. و أضافت القناة، في تقرير اليوم الأحد، أن إسرائيل لم تبدأ حتى هذه المرحلة الحملة المطلوبة، ونقلت عن طاقم الوزارة إشارته إلى أن “فرص الانتخاب باتت أقل بكثير بسبب تأخر الوقت”. و لم تعلن إسرائيل رسمياً بعد، الانسحاب من المنافسة. ووفقاً لمسؤول بارز في الخارجية الإسرائيلية فإن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو “لم يتخذ بعد قراراً نهائياً، لكن موقف وزارة الخارجية هو أنه من المستحسن التخلي عن المنافسة بسبب ضعف فرص النجاح”. و من المقرر أن تجري الانتخابات في حزيران/يونيو المقبل، ويتطلب قرار الترشح لهذا المنصب، خوض حملة كبيرة ومحادثات شخصية من قبل رئيس الوزراء نتنياهو الذي يشغل أيضا، منصب وزير الخارجية، ومن كامل طاقم الوزارة في الخارج، من أجل زيادة فرص الانتخاب. و تجرى المنافسة على مقعدين من قبل ثلاث دول هي ألمانيا وبلجيكا وإسرائيل. وبحسب قناة i24 فقد رفضت كل من ألمانيا وبلجيكا كل الجهود الدبلوماسية التي بذلها ممثلو إسرائيل لمطالبتهما بالانسحاب.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *