استخدم الجيش الإسرائيلي من طائرة درون لتفريق المتظاهرين الفلسطینیین

استخدم الجيش الإسرائيلي، للمرة الاولى، يوم الجمعة الماضي طائرة صغيرة “فانتوم” لتفريق المتظاهرين قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة. و قالت صحيفة “هآرتس” إن استخدام الطائرة وهي من نوع “drone” التي تستخدم بالعادة في التصوير، جاء بشكل تجريبي، إذ أمكن بواسطتها تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع. و ذكرت الصحيفة أن حوالي 200 فلسطيني تظاهروا الجمعة الماضي بالقرب من الحدود شرق الشجاعية، مشيرة إلى أن استخدام الطائرة تم للمرة الاولى، وذلك قبل أن يتم اعتمادها كوسيلة عملياتية لتفريق المظاهرات من قبل الجيش الإسرائيلي. و يقول مطوروا هذا السلاح إنه يمكن الجنود الإسرائيليين من تفريق المظاهرات من مسافة أبعد من الوسائل التي يستخدمها الآن، كما يشكل استخدامها عامل ردع للمتظاهرين. ومن المقرر أن يتم الموافقة على استخدام هذه الوسيلة من قبل عناصر ما يسمى حرس الحدود الإسرائيلي الذين يعملون ايضا في الضفة الغربية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *