موسكو تدعو الولايات المتحدة للتخلي عن خطط لتوجيه ضربة إلى دمشق

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوفن أن روسيا تدعو الولايات المتحدة للتخلي عن خططها لتوجيه ضربة إلى دمشق بدون أي تحفظات. و قال ريابكوف: “كنا ولا نزال نحذر الجانب الأمريكي أنه من الضروري التخلي عن هذه الخطط بدون أي تحفظات. وسيكون أي عمل غير شرعي باستخدام القوة، مثلما حدث قبل عام تقريبا في قاعدة الشعيرات الجوية، عدوانا ضد دولة ذات سيادة، وفقا للمادة المعنية من ميثاق الأمم المتحدة”. و بشأن الاتهامات الموجهة إلى السلطات السورية بشأن استخدامها المزعوم للأسلحة الكيميائية، قال ريابكوف إن “التمثيليات كانت مستمرة، وهي قد تبقى مستمرة، وخاصة على خلفية نجاحات القوات الحكومية السورية في سحق الجماعات الإرهابية في الغوطة الشرقية”. و في معرض حديثه عن الغوطة الشرقية، أشار ريابكوف إلى أن “الوضع الإنساني هناك تغير جذريا ونحو الأفضل. والسكان يخرجون بعشرات الآلاف. وكل ذلك يغضب بكل معنى الكلمة خصوم الحكومة في دمشق، وهم يبحثون عن ذرائع جديدة للهجمات علينا وعلى الجانب السوري”. و خلص إلى القول إن “اي استفزازات قد تحدث في مثل هذا الوضع”. هذا، وكانت الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية الأخرى قد تحدثت عن احتمال استخدام القوة العسكرية ضد دمشق في حال أثبت استخدامها للسلاح الكيميائي ضد المدنيين. وقد واجهت دمشق اتهامات باستخدام غاز الكلور في الغوطة الشرقية وبعض المناطق السورية الأخرى، لكن الحكومة السورية رفضت جميع الاتهامات مؤكدة أنها تخلصت من ترسانتها الكيميائية منذ فترة طويلة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *