قال منتدى البحرين لحقوق الإنسان بأنّ هنالك 11 معتقلة بحرينية من 9 مناطق لأسباب سياسية وعلى خلفية تهم تتعلق بحرية التعبير والتجمع السلمي، وتم توثيق تعرض بعضهن للتعذيب وسوء المعاملة أثناء جلسات التحقيق، لافتا إلى أنّ السلطات البحرينية وضعت المرأة البحرينية ضمن أهداف الانتقام السياسي، وأنّ هنالك أكثر من 340 امرأة بحرينية تعرضت للاعتقال التعسفي على خلفية سياسية منذ سنة 2011م.

وأشار المنتدى إلى أنّ المعتقلات هنّ التالي: طيبة درويش (المالكية) محكومة 5 سنوات، فاتن حسين (المنامة – موقوفة)، المدافعة عن حقوق الإنسان ابتسام الصائغ (المنامة – موقوفة)، منى حبيب (عراد – موقوفة)، أميرة القشعمي (باربار – موقوفة)، حميدة جمعة (المقشع – موقوفة)، هاجر منصور (رأس رمان – موقوفة)، إيمان علي (الدراز – موقوفة)، فاطمة علي (الدراز – موقوفة)، مدينة علي (القريّة – موقوفة)، نجاح الشيخ (النويدرات – موقوفة)”.

و اختتم المنتدى: “تجري اعتقالات النساء من المنازل بطرق وأوقات مهينة ولم تراعى فيها أبسط قواعد التعامل مع المرأة، إذ وثق تقرير اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق في وقت سابق عدد من الحالات التي كشفت عن جرائم مفزعة قامت بها قوات الأمن، وإساءات للمرأة البحرينية صادرة عن منتسبي الأجهزة الأمنية في نقاط التفتيش وفي الهجوم على المنازل وفي الاعتقال والشوارع العامة، بما يخالف القانون الوطني والعادات والتقاليد والمواثيق الدولية”.

الرد على التعليق