قتل جنديان صهيونيان وأصيب 3 آخرون بجراح بين متوسطة وحرجة، في عملية إطلاق نار وقعت قرب باب العمود داخل باحات الحرم القدسي بمدينة القدس المحتلة.

وقالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال، إن ثلاثة شبان فلسطينيين تمكنوا من الدخول وبحوزتهم بندقيتين ومسدس، واطلقوا النار على عناصر الشرطة، ولاذوا بالفرار في المدينة إلى أن تم “تحييد” العناصر الثلاثة من قبل الشرطة.

هذا واعلنت وزارة الصحة الفسلطينية عن سقوط 3 شهداء برصاص الاحتلال في الأقصى وذكر مراسل المنار أن قوات العدو أغلقت المسجد الاقصى وأعلنته منطقة عسكرية ومنعت الصلاة فيه وشنت حملة اعتقالات.

وافادت مصادر فلسطينية ان “شهداء عملية القدس الثلاثة من عائلة جبارين من مدينة ام الفحم في الاراضي المحتلة عام 48”
استشهاد فلسطيني و إصابة اثنين برصاص الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية

إلى ذلك استشهد شاب فلسطيني واصيب اثنان آخران برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال اقتحامها اليوم مخيم الدهيشة جنوب شرق بيت لحم بالضفة الغربية. و قال مصدر أمني لوكالة وفا الفلسطينية: إن “مواجهات اندلعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال أثناء اقتحامها مخيم الدهيشة اطلقت خلالها الرصاص الحي باتجاه الشبان ما ادى الى اصابة ثلاثة منهم أحدهم إصابته خطيرة ونقلوا إلى أحد مشافي بيت لحم لتلقي العلاج وأعلن عن استشهاد الشاب براء حمامدة 21عاما في وقت لاحق متأثرا بإصابته الخطيرة في الصدر”. و أضاف المصدر:”إن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة شبان من المخيم بعد دهم منازل ذويهما وتفتيشها. و كان شابان فلسطينيان استشهدا أمس الأول وأصيب اثنان آخران برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد اقتحامها مخيم جنين بالضفة الغربية.

الرد على التعليق