نفى مسؤول في جهاز المخابرات العراقية في تصريحات لصحيفة الصباح العراقية اليوم الأحد 16 تموز/يوليو، صحة ما تناقلته وسائل إعلام غربية وعربية حول مقتل زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي. و قال مدير عام الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية “أبو علي البصري”، إن “البغدادي لا يزال حياً، ومختبئًٌ في سوريا ولكن خارج مدينة الرقة، وجميع الأنباء التي تحدثت عن مقتله غير صحيحة. و أضاف “و بحسب خلايا الرصد و المعلومات الدقيقة عن تحركاته، و لأننا معنيون أكثر من غيرنا، من أجهزة استخبارات دولية و عربية، بملاحقة ومطاردة و رصد جميع تحركات زعيم التنظيم و أتباعه، فإننا ننفي (صحة) خبر قتله، و لا صحة للمعلومات و التقارير التي تمّ نشرها والترويج لها مؤخراً”. يذكر أن مصادر روسية من بينها قناة RT، تناقلت معلومات عن مقتل البغدادي مرتين الشهر الماضي، في حين نفى البنتاغون وجود أية ادلة ملموسة على ذلك، مشيراً إلى أنه في حال كان البغدادي ميتاً فلن يستطيع التنظيم التكتم أكثر على ذلك.

الرد على التعليق