أشار المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي”حسين أمير عبداللهيان” اليوم الأربعاء إلى انتقادات وزير الخارجية البحريني الحادة للعملية التي نفذها ثلاثة شبان فلسطينيين في المسجد الأقصى مشددا على ان السلطات البحرينية يجب ان تخشى تبعات علاقاتها مع الكيان الصهيوني لا حزب الله في لبنان والذي هو مظهر عز واقتدار لجميع العالم العربي والمسلمين. و أردف بالقول انه لولا حزب الله ومكافحته لداعش على الاراضي السورية لراينا الرايات السود ترفرف على اسطح البلدان العربية. و شدد عبداللهيان على ضرورة ان يناى آل خليفة بانفسهم عن الكيان الصهيوني ويتقربون اكثر لتلبية مطالب شعبهم لافتا الى ان الازمة الداخلية في البحرين على اشدها ولا علاقة بايران او حزب الله بها. و قال ان النيابة العامة في البحرين،زعمت يوم امس الثلاثاء، انها ضبطت جماعة إرهابية مدعومة من حزب الله اللبناني كانت تتستر بـ”العمل الحقوقي”.

الرد على التعليق