إعدام “أبو علي خبية” القيادي في جيش الحر!

نفذ “جيش الإسلام” حكم الإعدام بحق القيادي في “جيش الأمة” و قائد لواء درع دوما التابع للمعارضه السورية” ماجد خبية” المعروف بـ “أبو علي خبية” في أحد ساحات مدينة دوما رمياً بالرصاص قبل ان يتم صلبه و عرض جثته في سيارة بيك اب في شوارع المدينة. و ذكرت مصادر ميدانية أنه تم اعداد أربعة عناصر من جيش الامة، في حين ذكرت مصادر أخرى أنه تم اعدام “أبو برو الأجوة، و ابن حسابا ” بتهمة الإفساد في الأرض!!، في حين كانت تهمة “أبو جميل العصفور، و ابن علايا” الانتساب إلى نظام السوري. و كان “جيش الإسلام” اعتقل “خبية” بداية العام الجاري إلى جانب قائد “جيش الأمة” أبو صبحي طه في مدينة دوما في الغوطة الشرقية، ضمن حملة أطلق عليها اسم “القضاء على المفسدين”، داهم خلالها مقار “جيش الأمة” و أنهى تواجده في الغوطة الشرقية. و یدعی جيش الإسلام حينها أن قيادات “جيش الأمة” متورطون بقضايا تجارة بالمخدرات في الغوطة الشرقية، التخابر لصالح قوات الجیش السوری و الكثير من الاتهامات الأخرى.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *