توعدت عائلة الجندي المفقود في قطاع غزة، هدار غولدن، بالتوجه إلى المحكمة العليا الإسرائيلية، “في حال لم يطرأ أي تحسن” في أداء الحكومة الإسرائيلية بما يتعلق بملف إعادة الجنديين أورون شاؤول و هدار غولدن. و أوضحت في رسالة بعثت بها إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، أنه ‘في حال لم يتم تنفيذ القرار الصادر بتاريخ 2017/1/1 عن المجلس الوزاري المصغر “الكابينيت”، سوف يتم التوجه إلى المحكمة العليا. و تقول صحيفة “معاريف” في نسختها الإلكترونية، مساء أمس الثلاثاء، إن الرسالة اشترطت كذلك بأن تتعهد الحكومة بالكشف، قبل 72 ساعة على أقل تقدير، عن أي نية لديها تتعلق بإعادة جثامين لحركة حماس. و لفت المصدر إلى أنه في غضون الستة أشهر الأخيرة، “تم إعادة 30 جثمانا للفلسطينيين”، بحسب تعبيره، دون أي تتاح الفرصة أمام عائلة الجندي غولدن لتقديم الاعتراض، و هو حق يمنحه لها القانون، على حد ما نقله المصدر. يشار إلى إن الجندي الإسرائيلي، هدار غولدن، فقدت منذ العدوان على غزة في عملية “الجرف الصامد” 2014، و منذ ذلك الوقت “تقدم الحكومة الإسرائيلية الوعود للعائلة ببذل كل الجهود لاستعادته”. و هذه ليست المرة الأولى التي تطالب فيها عائلة الجندي، غولدن، بعدم تسليم جثامين الشهداء، و تتهم ‘الحكومة بأنها تظهر ضعفا كارثيا وتقصيرا في مسألة استعادة الجنود المحتجزين”.

الرد على التعليق